تجميل وتطوير طريق مطار أبو ظبي

في إطار حملة التجميل والتطوير التي تشنها بلدية أبو ظبي تأتي أعمال تجميل وإعادة تأهيل المزروعات في جزيرة منتصف طريق مطار أبو ظبي الواصل بين جسر مصفح إلى مطار أبو ظبي الدولي.

تأتي هذه الخطوة في إطار المحافظة على مظهر الطريق العام الجمالي، حيث يندرج هذا المشروع تحت مسئولية القطاع الخاص المجتمعية، عبر مبادرة من شركة المقاولات العالمية ” أركو ” .

وقد وجهت بلدية العاصمة الإماراتية أبو ظبي الشكر لشركة أركو، و ذلك تقديرًا لمبادرتها وجهودها ضمن إطار المسئولية المجتمعية، و حرصها الدائم على إبراز مدينة أبو ظبي في شكل جمالي يبرز معالمها ومرافقها العامة، في تأكيد منها أن مشاركة القطاع الخاص يعزز قيم المسئولية المجتمعية ، و أوضحت معيار أساسي في دعم العلاقات التعاونية بين القطاع الخاص والحكومي.

أعمال تطوير متميزة

وأشار مركز البلدية التابع لمدينة زايد أن ذات المشروع قد إستهدف أعمال إستبدالية للمسطح الأخضر بجزيرة منتصف شارع الخليج العربي، حيث إستبدل بمغطيات من التربة النوعية.

ويرجع ذلك لإقتراح المقاول الذي إقترح إستبدالها بالتربة النوعية مع تغيير شبكة الري الخاصة بها في مبادرة منه، وقد نفذت الأعمال وأستبدلت حوالي 42 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء بالتربة النوعية بشكل مجاني بالكامل.

كما اشتمل المشروع على أعمال أخرى مثل العمل على إزالة أي نخيل مائل مما يسببه من خطورة في جزيرة منتصف شارع المطار الدولي، واستبدالها بأشجار جديدة ومعتدلة.

كما تم العمل في المشروع على أشجار اللوز المريضة والغير صالحة، من حيث تقليم أفراعها الجافة و إزالة أي تالف بها، كما تمت معالجة الأشجار و إزالة التالف منها، وغسلها بإستخدام المبيدات الفطرية المخصصة لذلك، كما تم رش أشجار اللوز كلها للتخلص من تلك الإصابات الفطرية، بالإضافة إلى طلاء الأشجار المقطوعة هي الأخرى بالمبيد حتى تترعرع بصورة صحية وذات شكل جمالي.

وأخيرًا، تأتي هذه الجهود التطويرية ضمن خطة الدولة في تطوير بنيتها التحتية و شكلها الجمالي حتى يتسنى للسائحين الإستمتاع بجودة الأماكن مع الجو البديع والمعالم الحضارية في الدولة.