تأهيل مناطق الألعاب والحدائق في أبو ظبي

ينفذ حي العاصمة الإماراتية أبوظبي مشروع يهتم بتأهيل إحدى عشر حديقة سكنية بها، وذلك على مستوى منطقة البطين والزعاب والمناصر والخبيرة ومنطقة المحاربة.

الخطة الزمنية للمشروع

أوضح الحي أن الأعمال التأهيلية المرجوه والتي يقوم حي أبو ظبي بتنفيذها سوف يتم الإنتهاء منها بإنتهاء الربع الأول من 2019م، ويأتي هذا المشروع كمستوى ثاني من الخطة الكاملة لتأهيل كل المناطق التي تضم الألعاب على مستوى مدينة أبو ظبي.

ومن المتوقع أن تجذب هذه الحدائق وأماكن الألعاب بعد عملية التأهيل عدد كبير من الزوار، حيث يتم إعداد تصميمات لأرضية الملاعب تتفق مع سمات التعليم بما يتطلبه العصر حتى يرتبط الجيل الصاعد بحب الثقافة والمعرفة.

ما هي مظاهر التأهيل؟

خلال العام الماضي، بدأت أبو ظبي في عملية تأهيل ما يقرب من 12 حديقة مستهدفة بذلك لإيجاد حدائق ومناطق ألعاب تتسم بأقصى درجات الأمان والسلامة للصغار والكبار على حد السواء.

وقد إشتملت على تأهيل الألعاب وصيانتها لتتوافق مع معايير الأمان والسلامة لمختلف الفئات العمرية التي تستخدمها، مع إستبدال بلاطها المطاطي بأرضيات كاملة من المطاط يتم صبها بالموقع وتتسم بالجودة العالية والمواصفات العالمية، كما إشتملت على أعمال صيانة لأنظمة الإنارة ودهان لأسوار الحدائق.

بالإضافة إلى صيانة أنظمة الإنارة، تم إستبدال ألواح التظليل كما تم زراعة بعد المناطق للتجميل، ويأتي إهتمام الحي بحدائق الكورنيش المفتوحة نظرًا لكونها أهم الوجهات السياحية بالعاصمة أبو ظبي، ويرتادها الكثير من الزوار سواء من مواطني أبو ظبي أو السياح، كما يتم إستغلالها في المعارض والإحتفالات السنوية الرسمية بالإضافة إلى الفعاليات المَوسمية وغيرها.

حديقة المطار القديم تحت التأهيل

أنجز حي بلدية أبو ظبي مشروع تجديد وصيانة ألعاب وأثاث حديقة المطار القديم، حيث تم تركيب عدد 7 مظلات حديثة، وإضافة مجموعة ألعاب حديثة مخصصة للأعمار أقل من 16 عام، كما تم تركيب مقاعد للحمامات وأبواب.

ويواصل حي أبو ظبي أعمال إصلاح الممرات والأرصفة وتركيب البلاط، وإصلاح كل أثاثات الحديقة المتضررة مثل رخام الجلسات وتغير المماشي، وتجديد سلال النفايات.

وأشار حي أبو ظبي بأن أعمال صيانة هذه الحدائق تأتي في إطار إلتزام التخطيط العمراني بتعزيز البنية التحتية ولا سيما عن طريق توفير حدائق ترفيهية ذات خدمات متكاملة.