ستذهلكم الروائع المعمارية للعاصمة الإماراتية أبو ظبي، بداية من روعة المعمار العربي الذي يتمتع بها “قصر الإمارات”، وصولًا لأعلى برج مائل بالعالم.

جامع “الشيخ زايد الكبير”

يعتبر تحفة معمارية بحق، حيث يضم 80 قبة الى جانب حوالي 1000عمود، ويزين بلمسات من ماء الذهب الخالصة، ومفروش بالسجادة المصنوعة يدويًا الأكبر في العالم، كما يتسع الجامع ليشمل حوالي 40 ألف شخص.

اما عن الشكل الخارجي فإنه محاط بأحواض مائية تعكس ضوء الشمس في النهار، وتعمل بنظام إضاءة فريد يحاكي ضوء القمر.

قصر الإمارات

يتميز هذا الفندق بالعراقة العربية منقطعة النظير حيث حاز على عدة جوائز وحصل على 5 نجوم، كما يضم شاطئ خاص، ويمتد القصر على مساحة تصل الى كيلو متر من جناحه الشرقي الى جناحه الغربي.

فندق ياس

يتميز فندق ياس أبو ظبي بباقة واسعة من الصالات والمطاعم، وإستراحة “سكاي لايت” الموجودة على سطح الفندق والتي حازت على نجمة ميشلان برانش.

أبراج الإتحاد

تتكون هذه الأبراج من خمس أبراج تشكل شكل هندسي متميز، ثلاثة منها عبارة عن أبراج سكنية ذات معايير مترفة، كما تضم فندق “جميرا”، الفندق ذو الخمس نجوم، والذي يصل إلى 280 متر إرتفاعًا.

كابيتال جيت

هو البرج الذي تحدى برج بيزا المائل! حيث اخذ هذا البرج مكانًا ضمن قائمة “غينيس” للأرقام القياسية حيث انه المبنى الأكثر ميلانًا في العالم، ويميل كابيتال جيت 18 درجة الى الغرب، اي انه يتفوق على ميلان برج بيزا المائل بحوالي أربع مرات.

قصر الحصن

هو أعرق معلم تاريخي في أبو ظبي، وهو برج مراقبة تم بنائه في التسعينيات من القرن الـ 18 لمراقبة طرق التجارة الساحلية وحماية الجزيرة.

وتحول قصر الحصن في عام 2018م إلى متحف وطني مقدمًا عدد متميز من المواد الأرشيفية والقطع الأثرية، والتي ترجع إلى ما قبل الميلاد بحوالي 6000 عام.

قلعة الجاهلي

هي احد أكبر القلاع التي تحولت إلى مركز ثقافي في عام 2008، ويجدر الإشارة الى انها محوطه بصالة غناء، وقد نالت جائزة “تيرا” في عام 2016 كأفضل معمار طيني على مستوى العالم.