أبو ظبي أفضل وجهة عالمية للسياحة

عززت العاصمة الإماراتية أبو ظبي مكانتها في مجال السياحة العالمية، حيث أصبحت واحدة من أكثر مناطق الجذب السياحي في الشرق الأوسط والعالم، وهو ما أشارت إليه المؤشرات الحديثة.

إمتياز القطاع السياحي في عام 2018

شهد عام 2018 على تطور أبو ظبي السياحي، حيث تم الإعلان عن مرافق وفعاليات ترفيهية جديدة، منها عالم “وارنر براذرز”، كما كان عام 2018 زخرًا بالفعاليات الرياضية الهامة التي تعمل على ترويج السياحة في أبو ظبي، مثل بطولة سباقات “الفورمولا-1” العالمية، وكأس العالم للأندية، فضلًا عن عدد كبير من الفعاليات التقليدية الأخرى، مصل سباقات الخيل وسباقات الهجن وصيد الكائنات بإستخدام الصقور، وهي فعاليات عربية أصيلة وتمثل عالم جذب تراثي متميز.

جاءت النهضة السياحية في أبو ظبي نتيجة لعدة عوامل، منها جهود دائرة الثقافة والسياحة التابعة لأبو ظبي المتواصلة في تعزيز قطاع السياحة عبر اللجوء إلى استراتيجيات تعمل على دمج المعاصرة مع الأصالة، حتى أصبحت أبو ظبي تُلبي إحتياجات السائح الأجنبي والعربي على حد سواء.

لقد نجحت دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي في تطوير سياحة السفاري والسياحة العلاجية والسياحة الحلال والسياحة الثقافية واخيرًا السياحة الرياضية. بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية والتي أضحت تضاهي أعلى المستويات العالمية في كل المجالات التي يهتم السائح بها، مثل المراكز الصحية العالمية، الإتصالات المتقدمة، المرافق الفندقية، المراكز التجارية.

وحسب موقع نومبيو الإلكتروني، إستطاعت أبو ظبي أن تصبح ضمن قائمة المدن الأكثر أمنًا على مستوى العالم، وذلك حسب تقرير الموقع الذي صدر في شهر سبتمبر 2018 كمقياس للأمن في المدن حول العالم.

نمو متسارع

إن المؤشرات تعكس بوضوح تعزيز قطاع السياحة، حيث إستطاعت أبو ظبي أن تدخل ضمن قائمة أكثر عشرمدن سرعة في نمو عدد الوظائف بقطاعي السياحة والسفر خلال الفترة من 2007 وحتى 2017 بواقع حوالي 10% سنويًا، وذلك وفق التقرير الذي صدر عن مجلس السفر والسياحة العالمي في أكتوبر 2018، والذي عقد مقارنة بين 72 مدينة عالمية.

وبحسب جريدة التايم الأمريكية، فإنه تم إدراج “وارنر براذرز” الذي تم إفتتاحه في يوليو 2018م ضمن قائمة أفضل 100 مكان حول العالم لعام 2018.